فيديو يوتيوب لحظة تحرش عبد الرحمن مجدي بعاملة النظافة في فندق اليابان قبل مباراة الأرجنتين الحقيقة والقصة كاملة

تصدر وسم عبد الرحمن مجدي مواقع التواصل الاجتماعي بعد الإعلان عن واقعة تحرش لاعب الإسماعيلي الحالي ومنتخب مصر الأوليمبي في أولمبياد طوكيو بأحدي العاملات في فندق الإقامة في اليابان أثناء خوض المنتخب المصري الأولمبي للشباب نهائيات كرة القدم الأوليمبية المقامة في اليابان .

الأمر الذي جعل الاتحاد المصري لكرة القدم بأن يصدر بيان للرد على ما قيل في واقعة تحرش اللاعب عبدالرحمن مجدي بإحدى العاملات في فندق الإقامة باليابان .

وتساءل نجم الزمالك ومنتخب مصر السابق والإعلامي الحالي أحمد حسام ميدو ، ليه اللاعب متوقفش مع بداية الواقعة ، مؤكداً على أن بيان الاتحاد المصري لكرة القدم أثار غضبه لأنه يمس سمعة ومستقبل لاعب كرة قدم شاب .

وقال أحمد حسام ميدو خلال حلقة اليوم من برنامج أوضة اللبس ، تحدثت مع عبدالرحمن مجدي بعد بيان اتحاد الكرة لمدة أكثر من 15 دقيقة للتأكد من حقيقة الأزمة.. وعلمت أن أحد الفتيات اليابانية العاملة بفندق إقامة المنتخب الوطني دخلت لتنظيف الغرفة التي يتواجد بها عبد الرحمن مع عمار حمدي، وبالصدفة تم إغلاق باب الغرفة،

فيديو يوتيوب فضيحة تحرش عبد الرحمن مجدي بعاملة النظافة في فندق اليابان

فقبل مباراة الارجنتين ، إحدى العاملات في الهاوس كيبينج في الفندق ، والذين يقومون بترتيب الغرف ، بنت يابانية دخلت الأوضة وغيرت بعض الأشياء في الغرفة أثناء تواجد عبد الرحمن مجدي وعمار حمدي في الغرفة ، وتم إغلاق باب الغرفة ، وقام اللاعب بإعطاء الفتاة 200 جنيه مصري ، ومع إختلاف الثقافات قام اللاعب بوضع يده على كتف الفتاة مما إعتبرته الفتاة تحرش بها ، وقامت بإبلاغ الجهات المعنية عن الواقعة ، مما أدى إلى فتح التحقيق لما يقرب من ال5 ساعات .

أيضاً نشر الإعلامي هاني حتحوت تفاصيل الواقعة والتي من خلال الفيديو التالي الذي أذاعته قناة النهار يكشف فيه حتحوت كل التفاصيل عن وافجعة تحرش عبدالرحمن مجدي بالفتاة في فندق الإقامة .

التفاصيل الكاملة لازمة عبدالرحمن مجدي في معسكر منتخب مصر في أولمبياد طوكيو 2020 إشارة بسبابة اليد للأسفل
قنبلة تحقيق النيابة مع عبدالرحمن مجدي وعمار حمدي
قنبلة سبب انهيار عمار حمدي
قنبلة دور اتحاد الكرة في إعادة عبدالرحمن مجدي من اليابان خوفا من الحبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Ads by Google X