الرئيسية / العالم / بالفيديو لحظة وفاة الرئيس السابق محمد مرسي اليوم 17 يونيو 2019

بالفيديو لحظة وفاة الرئيس السابق محمد مرسي اليوم 17 يونيو 2019

ننشر فيديو لحظة وفاة الرئيس السابق محمد مرسي اليوم 17 يونيو 2019 وتوفي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، الاثنين، بنوبة قلبية حادة، أثناء جلسة محاكمته في قضية التخابر أعلنت وزارة الداخلية في مصر حالة الاستنفار بعد إعلان خبر وفاة مرسي وأصدر النائب العام بيانا حول الوفاة جاء فيه أنه خلال المحاكمة، طلب مرسي الحديث، وسمحت له المحكمة بذلك، وبعد أن تحدث لمدة خمس دقائق، رفعت الجلسة للمداولة.

البث المباشر لتشييع جنازة الرئيس المعزول محمد مرسي واين يدفن محمد مرسي..

وتم دفن مرسي بجوار قبر المرشد السابق للإخوان، محمد مهدي عاكف، الذي توفي في سبتمبر 2017 متأثرا بمرضه وشهدت مراسم الدفن، شرقي القاهرة، حضورا أمنيا مشددا، وسط غياب كامل لمناصريه، نظرا للظروف الأمنية أعلنت وزارة الداخلية في مصر حالة الاستنفار بعد إعلان خبر وفاة مرسي وأسرته طلبت أن تتولى عملية دفنه

جثمان الرئيس المعزول، دُفن في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، في مقابر الوفاء والأمل بمدينة نصر، شرقي العاصمة المصرية القاهرة، بعد ساعات من إعلان وفاته أثناء إحدى جلسات محاكمته، في حضور جميع أفراد عائلته وأضافت الوكالة نقلا عن عبد المنعم عبد المقصود، محامي مرسي، أن مراسم الدفن، تمت في حوالي الخامسة والنصف فجر الثلاثاء، وسط تواجد أمني مكثف في محيط منطقة مقابر الوفاء والأمل شرقي القاهرة، مشيرًا إلى أن السلطات الأمنية سمحت لنجل محمد مرسي “أسامة”، والذي يقضي عقوبة الحبس بحضور الجنازة، لافتا إلى أنه حضر مراسم تجهيز الجثمان للدفن.

بث مباشر تشييع جنازة الرئيس المعزول محمد مرسي

 

وتم دفن مرسي بجوار قبر المرشد السابق للإخوان، محمد مهدي عاكف، الذي توفي في سبتمبر 2017 متأثرا بمرضه وشهدت مراسم الدفن، شرقي القاهرة، حضورا أمنيا مشددا، وسط غياب كامل لمناصريه، نظرا للظروف الأمنية : “وأثناء وجود المتهم محمد مرسي العياط وباقي المتهمين داخل القفص، سقط أرضا مغشيا عليه، حيث تم نقله فورا للمستشفى، وتبين وفاته إلى رحمة الله تعالى”.

وأمرت النيابة العامة بالتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة بقاعة المحكمة، ومناظرة جثمان المتوفى، وسماع أقوال المتهمين الموجودين معه في قفص الاتهام وكان الجيش المصري قد أطاح بمرسي من الحكم بعد مظاهرات شعبية ضد حكمه في الثلاثين من يونيو/حزيران عام 2013.

وكان مرسي أحد أبرز القادة السياسين داخل حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين التي تحظرها السلطات المصرية حاليا، قبل أن يترشح لمنصب رئيس الجمهورية وذكر مراسل “سكاي نيوز عربية”، أن مرسي طلب التحدث أمام القاضي خلال جلسة المحكمة المتعلقة بقضية التخابر واقتحام الحدود الشرقية، وقد سُمح له بذلك.

وأضاف أنه عقب رفع الجلسة، أصيب مرسي بإغماء، وحاول الموجودون في المكان إسعافه، إلا أنه توفي إثر نوبة قلبية حادة وأوضح مراسلنا أنه تم نقل جثمان مرسي إلى أحد المستشفيات القريبة من مقر المحكمة، لحين اتخاذ الإجراءات اللازمة وتحديد أسباب الوفاة، مضيفا أنه سيتم بعد هذه الخطوات تسليم جثمانه لأسرته لدفنه.

ونقل مراسلنا عن شهود عيان، أن مرسي كان يبدو في حالة طبيعية تماما داخل قاعة المحكمة، ولم تظهر عليه أي علامات على المرض ويشار إلى أن مرسي موجود في السجن منذ نحو 6 سنوات، ويتلقى العلاج بشكل دوري وأوضح مراسل “سكاي نيوز عربية”، أن طعام مرسي وأسلوب حياته داخل السجن كان يخضع لإجراءات صارمة، ومتابعة من المتخصصين والأطباء، ولم يكن هناك ما يشير إلى تعرضه لمرض خطير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.